HAICA

احتضن مقر الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري الأربعاء 30 سبتمبر 2015، حفل توقيع اتفاقية بين كل من رئيس الهيئة السيد النوري اللجمي وسفير فرنسا بتونس السيد فرانسوا قويات وذلك في إطار مشروع جديد لدعم الإذاعات الجمعياتية التونسية.

وبموجب هذه الاتفاقية التي تهدف الى دعم القنوات الإذاعية الجمعياتية التونسية، سيمنح قسم التعاون والعمل الثقافي الفرنسي لفائدة هذا البرنامج مبلغا ماليا قيمته 20 ألف أورو أي ما يعادل 44 ألف دينار تقريبا، كما ستوفر الهيئة من ميزانيتها مبلغا ماليا بقيمة 50 ألف دينار في اطار نفس البرنامج.

و يمكن للقنوات الإذاعية الجمعياتية المرخص لها أن تتقدم بداية من جانفي 2016، بطلب للحصول على منح على أساس معايير تضبطها الهيئة بالاتفاق مع ممثلي القطاع تهدف أساسا الى تحسين نوعية وكثافة البرامج الإخبارية المحلية، وتطوير هيكلة هذه المؤسسات وتدريب العاملين بها، وكذلك المساهمة في توفير مواطن شغل لفائدة الكفاءات الصحفية الشابة.

وتـأتي هذه المبادرة بعد وضع كراس الشروط المتعلق بالاعلام الجمعياتي وإسناد 10 إجازات إحداث واستغلال قنوات إذاعية جمعياتية ، سعيا من الهيئة لإيجاد الحلول التي تضمن استمرارية هذه الإذاعات غير الربحية عبر تخصيص برامج لدعمها ماديا من شأنها المساهمة في ضمان ديمومتها.